الأمير سعود بن نايف يفتتح اللقاء السنوي للجهات الخيرية الأربعاء المقبل
 اليوم - الدمام

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية البر صباح الأربعاء المقبل حفل افتتاح اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية الذي تنظمه جمعية البر بالمنطقة الشرقية.

ويتناول الملتقى جوانب تطوير العمل الخيري من خلال استقطاب الدارسين والباحثين الأكاديميين لتقديم نتاجهم العلمي، ودعوة العاملين في الجهات الخيرية لصقل خبراتهم وتحديث معلوماتهم.

كما يهدف إلى الاسـتفادة من الأسس العلمية في الجـوانـب ذات العـلاقـة بإقامة وإدارة ومتابعة الأعمال الخيريـة وتبادل التجارب والخبرات بين العاملين في الجهات الخيرية المختلفة على مستوى المنطقة الشرقية.

بالإضافة إلى تزويد العاملين في مجال الأعمال الخيرية بما يستجد من معلومات نظرية أو بحوث ميدانية في هذا المجال وتوثيق أواصر التعاون بين العاملين في ميادين العمل الخيري.

ومن المقرر أن يشارك في الملتقى العديد من الأسماء المعروفة والمهتمة بالعمل الخيري وتطويره، حيث يستمر الملتقى يوما واحدا، وسيقام العديد من الورش وأوراق العمل.

ويهدف الملتقى للتعريف بالمفاهيم الإدارية لتنمية الموارد البشرية وأهميتها والحاجة إليها في تطوير المؤسسات، بالإضافة لمناقشة أهم المستجدات في تنمية الموارد البشرية وإدارتها والتعرف على واقع تنمية الموارد البشرية في المؤسسات ومعوقاتها واحتياجاتها التطويرية، والاستفادة من تجارب وخبرات المؤسسات في تنمية مواردها البشرية.

كما يسعى الملتقى إلى إيجاد اتجاهات إيجابية لدى المؤسسات نحو الاهتمام بتنمية مواردها البشرية، ودورها المهم والضروري في تطوير المؤسسات وتحسين أدائها وخدماتها، وتحقيق أهدافها، والارتقاء بواقعها الحالي.

بالإضافة للتوعية بأهمية استثمار المؤسسات لمورد مهم من مواردها وهو أفرادها العاملون فيها، من خلال تنمية معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم، في سبيل تحسين وتجويد عملياتها وخدماتها المقدمة والتوعية بتغيرات وتحديات واقع اليوم وتأثيراتها على تنمية الموارد البشرية في المؤسسات.